M
N
U

سبب تعرضك للانخفاض المفاجئ في حركة المرور

🏠 » SEO بالعربي » سبب تعرضك للانخفاض المفاجئ في حركة المرور
سبب تعرضك للانخفاض المفاجئ في حركة المرور

 تشخيص انخفاض حركة المرور العضوية على موقع الويب

للحصول على موقع ويب ناجح، يجب عليك التأكد من تدفق مستمر وعالي لحركة المرور العضوية يوميًا. بدون حركة المرور العضوية، لا يمكن ضمان أن يصل أي شخص إلى موقعك أو منتجاتك ذات الصلة.

تكمن المشكلة في أنه حتى إذا تمكنت من تطوير تدفق مستمر للزوار، قد تواجه انخفاضًا مفاجئًا في حركة مرور الموقع. لحسن الحظ، هناك طرق بسيطة لتشخيص هذه الانخفاضات. معرفة سبب تراجع زوار موقعك هي الخطوة الأولى نحو استعادة حركة المرور وشعبية الصفحة.

من خلال تحليل البيانات ومعرفة الأسباب المحتملة للانخفاض، يمكنك اتخاذ الإجراءات المناسبة لاستعادة وتحسين أداء موقعك على الويب.

فيما يلي بعض الأسباب الأكثر شيوعًا للانخفاض المفاجئ في حركة مرور الموقع:

 

1- تحديثات من خوارزمية جوجل

 

سبب تعرضك للانخفاض المفاجئ في حركة المرور

 

 التكيف مع تغييرات خوارزمية Google لتحسين ترتيب موقعك

إذا كنت تدير موقعًا على شبكة الإنترنت، فمن المحتمل أنك تسعى للترتيب في تصنيفات بحث Google. ومع ذلك، فإن هذا يعني أنك تحت رحمة خوارزمية Google التي تتغير باستمرار.

وفقًا لـ Google، تُجرى تحديثات يومية لتحسين تجربة الباحث، بالإضافة إلى "التحديثات الأساسية" المهمة التي تحدث عدة مرات في السنة. تهدف هذه التحديثات إلى ربط المستخدمين بنتائج البحث التي تناسب احتياجاتهم بشكل أفضل. لذلك، فهم كيفية استخدام تحسين محرك البحث (SEO) بشكل صحيح يمكن أن يحدث فرقًا كبيرًا في ترتيب مقالتك.

على الرغم من جهودك في تحسين محركات البحث، قد تُغير Google خوارزميتها بشكل كبير. هذه التغييرات تكون غالبًا دقيقة، وGoogle تظل سرية للغاية بشأن التفاصيل المحددة لتلك التغييرات.

كيفية متابعة تحديثات الخوارزمية:

1. متابعة البيانات الصحفية من Google:
- ابحث عن التصريحات الرسمية والتحديثات المؤكدة التي تصدرها Google بشأن تغييرات الخوارزمية.

2. استخدام مواقع موثوقة لتتبع التحديثات:
- مواقع مثل Moz وSEMrush Sensor توفر تحديثات حول تغييرات خوارزمية Google. تساعدك هذه الأدوات في فهم تأثير التغييرات على موقعك وكيفية التكيف معها.

 

البقاء على اطلاع بتحديثات خوارزمية Google ومراقبة التغييرات يمكن أن يساعدك في الحفاظ على ترتيب موقعك وتحسينه. من خلال متابعة المصادر الرسمية واستخدام الأدوات المتخصصة، يمكنك التكيف بسرعة مع التغييرات وضمان استمرار تدفق حركة المرور العضوية إلى موقعك.

2- تعيين رمز Nofollow / Noindex وكيفية تأثيره على تصنيفات البحث

 

سبب تعرضك للانخفاض المفاجئ في حركة المرور

ربما سمعت عن إمكانية حظر شخص ما على وسائل التواصل الاجتماعي، لكن هل تعلم أنه يمكنك أيضًا منع صفحات موقعك من الظهور في نتائج بحث Google؟

هذا يتم من خلال إضافة رمز "nofollow" أو "noindex" في وسم meta للروبوتات في صفحاتك. ما يفعله هذا الرمز هو منع Google من فهرسة الصفحة، وبالتالي عدم ظهورها في نتائج البحث.

فوائد استخدام رمز Nofollow / Noindex:

1. منع المحتوى المكرر:
- يساعد في تجنب مشاكل المحتوى المكرر بين صفحات مثل صفحة المؤلف وصفحة المدونة.

2. منع الوصول إلى صفحات غير مفيدة:
- يمكن منع المستخدمين من الوصول إلى صفحات لا تقدم فائدة مثل صفحة تسجيل دخول لفريق العمل.

3. استخدامه أثناء تطوير الموقع:
- يمكن استخدامه كإجراء مؤقت عند تعيين مصمم ويب لتطوير أو إعادة تصميم الموقع، لمنع فهرسة الصفحات غير المكتملة.

 متى يجب إزالة رمز Nofollow / Noindex:

إذا كنت ترغب في نشر المحتوى الخاص بك وجعله مرئيًا في نتائج البحث، يجب التأكد من عدم ترك رمز nofollow / noindex أو تحديد خيار "عدم فهرسة هذه الصفحة" في ووردبريس. ترك هذا الرمز يمكن أن يمنع Google من فهرسة صفحتك، مما يؤدي إلى فقدان حركة المرور العضوية.

لذا، إذا لاحظت تراجعًا في حركة المرور بعد إعادة تصميم أو تحديث موقعك، تحقق فورًا من وجود رمز nofollow / noindex وأزله إذا كان غير مناسب. هذا يضمن أن صفحاتك تستمر في الظهور في نتائج البحث، مما يعزز حركة المرور إلى موقعك.

محتوى منخفض الجودة

يعد إنشاء محتوى على صفحة الويب الخاصة بك أحد أفضل الطرق لجذب الزوار إلى صفحتك ، ويمكن أن يكون فعالًا للغاية في تنمية قاعدة عملائك .

في الواقع ، يعد تسويق المحتوى أحد أفضل الطرق لتسويق عملك باستثمارات قليلة من خلال محتوى عالي الجودة.

لسوء الحظ ، قد ينجرف بعض المدونين أو الشركات في إنشاء محتوى ، مما يؤدي إلى إنشاء مقالات منخفضة الجودة وقليلة في عدد الكلمات وغير مفيدة لمستخدمي الويب.

تعرف Google كيفية إبعاد المستخدمين عن مواقع الويب ذات المحتوى المنخفض الجودة. 

لذلك ، من المهم الاستمرار في إنشاء محتوى مدروس جيدًا ، ويستخدم مبادئ تحسين محركات البحث ، ويستمر في توفير معلومات مهمة للمستخدمين.

إذا واجهت انخفاضًا مفاجئًا في حركة مرور موقع الويب ، ففكر في مراجعة المحتوى الخاص بك وإزالة منشورات المدونة غير المفيدة.

3-  رموز التتبع غير الموفقة

تعتبر أكواد التتبع أسطرًا نصية مهمة تُضاف إلى HTML أو الشيفرة المصدرية لصفحة الويب، وتتكامل مع Google Analytics لتحقيق الأغراض التالية:

- تتبع مؤشرات الأداء الرئيسية (KPIs).
- تتبع حركة المرور على الموقع.
- قياس معدلات النقر إلى الشراء.
- تحليل أنشطة المستخدمين الأخرى.

يجب وضع أكواد التتبع في جزء معين من كود HTML، وغالبًا ما يتم تعديل أماكن هذه الأكواد لضمان دقة التتبع. إذا كنت مبتدئًا ولا تملك معرفة كافية بـ HTML أو JavaScript، فقد تواجه انخفاضًا في حركة مرور الويب إذا وضعت كود التتبع في المكان الخطأ.

حتى المشرفين والمصممين المخضرمين قد يرتكبون أخطاء في موضع أكواد التتبع. لذا، من الضروري إصلاح هذه المشكلة بسرعة. كلما تأخرت في تصحيحها، كلما فقدت المزيد من البيانات التحليلية القيمة.

4-  الروابط الميتة أو شبكة المدونات الخاصة (PBN)

إذا كنت مصممًا جديدًا أو بدأت للتو في إنشاء صفحة ويب، فقد تكون متحمسًا لإضافة روابط داخلية وخارجية. على الرغم من أن بناء الروابط يعد جزءًا أساسيًا من تصميم الموقع، إلا أنه يمكن أن يؤثر سلبًا على ترتيب موقعك في نتائج البحث إذا كانت الروابط:

- غير ذات صلة.
- مكسورة.
- تحتوي على محتوى قديم.
- مرتبطة بشبكة المدونات الخاصة (PBN).

شبكة المدونات الخاصة (PBN) هي مواقع تُستخدم فقط لزيادة روابط الشبكة بشكل مصطنع، بهدف تحسين تصنيفات البحث. ومع ذلك، أصبحت Google الآن تكتشف هذه الروابط وتعاقب المواقع التي تستخدمها.

 نصائح لتجنب العقوبات وتحسين الروابط

- الابتعاد عن PBN: اتبع نصائح مستشاري السيو المحترفين وذوي السمعة الطيبة.
- التحقق من الروابط بانتظام: استخدم أدوات مثل Sitechecker وSEMrush لفحص الروابط والتأكد من عدم وجود روابط منتهية الصلاحية.
- إزالة الروابط المكسورة أو غير ذات الصلة: احذف الروابط التي لم تعد تعمل أو استبدلها بروابط فعالة.

باتباع هذه النصائح، يمكنك ضمان تحسين ترتيب موقعك في نتائج البحث وتجنب العقوبات التي قد تفرضها Google على المواقع التي تحتوي على روابط غير سليمة.

 

5- الإفراط في التحسين

عندما تبدأ في تحسين موقعك لمحركات البحث، يصبح وضع الكلمات الرئيسية في المحتوى أمرًا مهمًا لزيادة حركة المرور العضوية. ومع ذلك، يمكن أن يؤدي الإفراط في التحسين إلى تصنيف موقعك بشكل ضعيف من قبل Google، حيث يمكن أن يتم اعتبار موقعك على أنه مجرد محاولة للترويج دون توفير قيمة للمستخدمين.

لتجنب هذا المشكلة، من الضروري استخدام الكلمات الرئيسية بشكل متوازن وفقًا لأفضل الممارسات في تحسين محركات البحث. عند إنشاء المحتوى، يمكن استخدام منصات مثل Clearscope أو SurferSEO لمساعدتك في فهم كيفية استخدام الكلمات الرئيسية بشكل أكثر فاعلية ومعقولية في المحتوى الخاص بك.

 6- الكلمات الرئيسية التي عفا عليها الزمن

تتغير عادات البحث واللغة المستخدمة من قبل المستخدمين باستمرار، وهذا يؤثر على الطريقة التي يجب أن يتم فيها تحسين مواقع الويب. فمثلا، قد لا يبحث المستخدمون عن "إصلاح تلفزيون عالي الجودة" بل ربما يبحثون عن "أفضل خدمة تلفزيونية". لذا، يجب على مواقع الويب أن تضمن تحديث الكلمات الرئيسية والمحتوى لمواكبة هذه التغيرات.

إذا لاحظت انخفاضًا في حركة المرور على موقعك، فقد يكون من الضروري إنشاء محتوى جديد يحتوي على كلمات رئيسية محدثة لتحسين تصنيفات البحث الخاصة بك وتلبية احتياجات المستخدمين.

7- عدم تحسين تخطيط SERP

تعد صفحة نتائج محرك البحث (SERP) هامة جدًا عند الحديث عن تصنيفات Google. وقد شهدت تخطيطات SERP تغييرات كبيرة مؤخرًا، مع إضافة "المقتطفات المنسقة" التي غالبًا ما تكون النتيجة الأولى التي تظهر في نتائج البحث.

لضمان تحسين تصنيفات موقعك، يجب عليك تعديل استراتيجياتك لتناسب التغييرات في تخطيط SERP. يمكن القيام بذلك من خلال:

- استخدام النص العريض للإجابة على الأسئلة المباشرة.
- استخدام القوائم النقطية التي توفر معلومات مرتبة للمستخدمين.

بتنفيذ هذه الإجراءات، يمكنك تحسين ترتيب موقعك في نتائج البحث وضمان وجود محتوى ملائم ومفيد للمستخدمين.

8-قضايا الهجرة

 الحفاظ على تحسين محركات البحث أثناء الهجرة

عند قيامك بإعادة تصميم صفحة الويب الخاصة بك ونقلها إلى نظام أساسي جديد، يجب أن تكون تحسين محركات البحث (SEO) من بين أولوياتك. لا ينبغي لك أبدًا أن تزيل المحتوى الذي تم تحسينه بشكل جيد والذي جذب حركة المرور لموقعك.

قد تتسبب إزالة المحتوى المحسّن في انخفاض مفاجئ في حركة مرور موقعك بشكل سريع. كما قد تواجه مشكلات مثل الروابط المفقودة والروابط المعطلة وأخطاء الزحف بسبب ترحيل موقع الويب الجديد الخاص بك.

لذا، من الضروري الاستعانة بمصممي الويب المحترفين للحصول على مساعدة عند نقل المحتوى إلى صفحة جديدة. يمكنك الحصول على خطة انتقال جاهزة لتجنب المشكلات وضمان الحفاظ على حركة المرور العضوية التي حصلت عليها.

9- بطء سرعة الموقع

يعد بطء سرعة موقع الويب أحد أهم العوامل التي تؤثر على نجاحه. في الواقع، أظهرت دراسة أن أكثر من نصف المستخدمين يتخلون عن موقع ويب إذا استغرق تحميله أكثر من 3 ثوانٍ.

وتعتبر Google سرعة موقعها من عوامل التصنيف الرئيسية. لذا، من الضروري إجراء اختبارات لسرعة موقعك وإصلاح أي مشكلات تؤثر على سرعته، مثل:

- النفقات الزائدة في موقعك.
- عدم تحسين CSS الخاص بك.
- استخدام ملفات وسائط كبيرة جدًا على موقعك.
- الكثير من الإضافات التي تؤثر على سرعة الموقع.

من خلال تحسين سرعة موقعك، ستتمكن من الحفاظ على تصنيفات البحث الجيدة وتوفير تجربة مستخدم أفضل لزوار موقعك.

هناك العديد من الأسباب وراء الانخفاض المفاجئ في حركة المرور على موقع الويب ، لذا تأكد من أنك تراقب أرقامك باستمرار.

chevron-down